مصطلحات في علم النفس تهمك

15 ديسمبر, 2011 بواسطة يحيى الفيفي

احببت في هذا الموضوع البسيط أن استعرض بعض المصطلحات الهامة في ميدان علم النفس وبصورة مختصرة والتي جمعتها لكم من عدة مصادر .
– علم النفس هو العلم الذي يبحث في السلوك بجميع مظاهره ودوافعه وأهدافه من الناحية الانفعالية والعقلية”العمليات العقلية مثل التذكر والتخيل والتفكير والإحساس “والأنشطة الحركية من خلال عملية تفاعل وتأثير وتأثر بين الفرد وبيئته ومجتمعه.بهدف تفسير هذا السلوك وفهمه والتنبؤ به وضبطه.


*لعلم النفس عدة مناهج للبحث
ـ المنهج الذاتي “التأملي ملاحظة الفرد لنفسه ومعرفة ما يدور فيها ليتعرف على قدراته وإمكانياته ويفهم ذاته وانفعالاته
ـ المنهج التتبعي “متابعة التغيرات التي تطرأ على الظواهر النفسية في فرد او مجموعة من الأفراد لفترات طويلة وهي على نوعين طولية ومستعرضة
ـ المنهج الإكلينيكي “استخدام الاختبارات النفسية بأنواعها والمقاييس في عملية التشخيص بشكل موضوعي .
ـ المنهج التجريبي : “تغيير متعمد ومظبوط للشروط آو العوامل الخاصة بحدث ما وملاحظة التغيرات الناتجة على الحدث وتفسيرها .ولابد آن نفرق بين عملية الضبط والعزل فالضبط يعني التعرف على العوامل التي تؤثر على التجربة والتحكم فيها بتثبيت آثرها.أما العزل فهو استخلاص العوامل المتغيرة المراد دراستها وإعطائها الفرصة للتفاعل .
*الأساليب والطرق التي يستعين بها الأخصائي النفسي .
ـ دراسة الحالة: جمع معلومات شاملة عن تاريخ الأسرة  وتاريخ الولادة والنمو والتاريخ المهني والاجتماعي والوضع الصحي والعلاقات الأسرية وتاريخ الحالة والوضع الاقتصادي.وتربية الفرد.
ـ المقابلة الشخصية:الحصول على المعلومات المطلوبة بطريقة مباشرة فمن خلال المقابلة يستطيع الفاحص أن يشجع المفحوص على الكلام والتعمق في المشكلة ويستطيع الفاحص ايضاً الوصول إلي تفسيرات لبعض السلوكيات العارضة والتعبيرات المختلفة للوجه والجسم .
ـ الاختبارات والمقاييس النفسية :وهي على نوعين “مقاييس القدرات العقلية”ونذكر منها مقياس بيينه للذكاء ومقياس الوكسلر ومتاهات بور تيوس والمصفوفات المتتابعة ولوحة الأشكال لجود رد وغيرها كثير .وبعض هذه المقاييس فردي وبعضها جمعي وفيها اللفظي وغير اللفظي.”اختبارات الشخصية “ومن أشهرها قائمة أيزنيك للشخصية واختبار الشخصية المتعدد الأوجه  واختبار رسم الرجل لجود نف واختبار القيم لألبورت .والاختبار النفسي (هو إجراء منظم لملاحظة سلوك الفرد ووصفه بمعاونة مقياس.والمقياس(هو التقدير الكمي للحقائق آي رصد نتائج التجارب على شكل أرقام )
* مصطلحات هامة في علم النفس
الإدراك الحسي:
الإنسان عبارة عن وحدة كلية والإدراك كذلك وحدة كلية فعندما تحدث مؤثرات خارجية فإننا ندركها بطريقة كلية من حيث طبيعتها ومصدرها وشكلها ومعناها والنتائج المتوقعة منها.وعملية الإحساس عملية تسبق الإدراك فنحن نستخدم الحاسة للتعرف على المثير فالإدراك والإحساس عمليتان تحدث في عملية واحدة.
 الإدراك الحسي إدراك كلي فالكل يدرك قبل الكل وهو يحدث نتيجة لاستثارة أعضاء الحس.
العوامل المؤثرة على الإدراك”الانتباه وشدته،الميول ،الاتجاهات ،التخيل ،التذكر ،الخبرات السابقة،الفروق الفردية ،الظهور ، شدة المثير ..ويمكن إن نفصلها كالتالي
ـ عوامل موضوعية “التشابه، التقارب ،التكميل ،الإحاطة خصائص خاصة بالمثيرات.
ـ عوامل ذاتية “مثل الخبرات السابقة،الميول ،الاتجاهات ، الانتباه…..الخ.
ـ حالة الفرد النفسية .
ـ التركيز” توظيف اكبر قدر ممكن من الخبرات السابقة لمواجهة موقف معين.
 1. الإحساس:
“هو الأثر النفسي الذي يحدث في الجهاز العصبي نتيجة لمثير ما،أي استقبال المثيرات المختلفة”
أنواع الإحساس:
ـ إحساس داخلي”مثل الجوع والتعب”
ـ إحساس خارجي”الإحساس بلون أو رائحة آو طعم”
وتنتقل الإحساسات للجسم عن طريقين
ـ إحساس مباشر “اللمس، التــذوق”
ـ إحساس غير مباشر مثل السمع والبصر.
الإدراك يعتمد على الإحساس لأنه يستمد مقوماته من الإحساسات التي تنتقل من الجهاز العصبي إلى المخ حيث تتم عملية الإدراك”التفسير”
2. الإدراك:
“إذا هو إحساس وتأويل لهذا الإحساس على ضوء الخبرات السابقة والميول والاتجاهات ………الخ من العوامل المؤثرة المذكورة سابقاً
3. الانتباه:
الانتباه” هو عملية توجيه الذهن إلى شئ معين ويمكن للإنسان ان يدرك عدة مثيرات في وقت واحد ولكن انتباهه يكون لمثير واحد”
العوامل التي تؤثر على الانتباه”
ـ عوامل داخلية”الحاجات الرغبات التوقع”  
ـ عوامل خارجية”مثل قوة المثير وشدته التجديد التضاد التكرار
4. التفكير:
 التفكير”هو إدراك العلاقة بين موضوعين آو أكثر “”تنظيم الخبرات السابقة بطريقة جديدة لحل مشكلة معينة”
5. التعلم:
التعلم هو كل تغير في السلوك ناتج عن مثير بسيط او معقد”او هو اكتساب الوسائل المعينة على إشباع الحاجات والدوافع وتحقيق الأهداف”
وهو ايضا تغير شبه دائم في الأداء نتيجة للخبرة والممارسة والتدريب وليس للنضج فقط. وتستبعد التغيرات المؤقتة (نتيجة للمرض أو التعب).
ومن أنواع التعلم “التعلم بالاستبصار “التعلم بالمحاولة والخطأ” التعلم الشرطي”التعلم بالنموذج”…..الخ.وتؤثر كل من الوراثة والبيئة على التعلم.
واتضح من الدراسات أن التعلم يكون أكثر فعالية إذا كان مرتبطاً :
(1) بالأمور التي يهتم بها الفرد (الدوافع)
(2) بالأمور التي تكون ذات فائدة للفرد
(3) إذا تعلمها ليفهمها وليس للحفظ فقط دون الفهم.
6. التذكر:هو القدرة على استدعاء المعلومات أو الخبرات التي سبق للفرد اكتسابها وخزنها في ذاكرته
7.النسيان:الفشل في تجميع واستعادة المعلومات التي تم ترميزها ومعالجتها وخزنها في الذاكرة
8.الاستدلال :يعرف بأنه العملية العقلية أو التفكير المنتج الذي يهدف إلى حل مشكلة ما حلا ذهنيا عن طريق إعادة تنظيم الخبرات السابقة والربط بينها بطرق جديدة، وباستخدام الرموز والمعاني
9. الميول :عرفها جيلفورد : بأنها نزعة سلوكية عامة لدى الفرد تجذبه نحو نوع معين من الانشطة.
10.الاتجاهات النفسية:
“حالة وجدانية تمثل رأى الفرد آو اعتقاده في موضوع معين من حيث الرفض آو القبول ودرجتهما”وهي مرتبطة بما يحب الفرد وما يكره وتستمد من الخبرة والثقافة والبيئة .
11. الذكاء:
الذكاء قدرة عقلية عامة “والقدرة تمثل امكانية الفرد للقيام بسلوك معين” والاستعداد “هو قابلية الفرد للقيام بعمل معين وهو اما استعداد عام مثل الذكاء او خاص (لغوي ياضي..)او مهني”
وهناك عدة تعاريف للذكاء من ابرزها:
– ترمان :  الذكاء هو القدرة على التفكير المجرد
– شترن  :الذكاء هو القدرة العامة على التكيف العقلي للمشاكل ومواقف الحياة الجديدة.
– كلفن   : الذكاء هو القدرة على التعلم.
– كهلر: الذكاء هو القدرة على الاستبصار ، اي القدرة على الادراك ( او الفهم ) الفجائي بعد محاولات فاشلة تطول او تقصر.
– جودارد : الذكاء هو القدرة على الاستفادة من الخبرات السابقة في حل مشكلات حاضرة والتنبؤ بمشكلات مستقبلية.
12. الشخصية:الشخصية“هي مجموعة الصفات التي تميز الفرد عن غيره من الأفراد مثل الذكاء ،الثقافة،العادات ،التفكير ، الطموح ،المزاج ،والصفات الاجتماعية الخلقية مثل الصدق ،الكذب ، الأمانة،الانطواء،التسامح….الخ.
ويؤثر في تكوين الشخصية عوامل كثيرة نذكر منها على سبيل المثال.    “العوامل الوراثية:الامكانيات التي يرثها الفرد وتولد معه فيما يتعلق بالجهاز العصبي ،والذكاء،والغدد الصماء”.”العوامل البيئية:البيئة الطبيعية واختلاف المواقع،العوامل الاجتماعية والاقتصادية،البيئة النفسية متمثلة في علاقات الفرد وسلوكياته.
13. الصحة النفسية:
الصحة النفسية”حالة دائمة نسبياً يكون فيها الفرد متوافق نفسيا ًيشعر بالسعادة مع نفسه ومع الآخرين وقادراً على تحقيق ذاته واستغلال إمكانياته وقدراته وقادر على مواجهة مطالب الحياة”
14. المرض النفسي:
“اضطراب في الشخصية نفسي المنشأ يظهر في صورة أعراض نفسية وجسمية يؤثر في سلوك الفرد وفي توافقه مع نفسه ومع الآخرين ويؤثر على ممارسة الفرد لحياته”
   ـ السواء”القدرة على التوافق مع النفس ومع البيئة والشعور بالسعادة”
   ـ اللاسواء “الإنحراف عما هو سوي”
   ـ التوافق النفسي”التوازن بين سلوك الفرد وبيئته(الطبيعة والمجتمع)”
15. حيل الدفاع النفسي:
“أساليب لا شعورية يعمد إليها الفرد لتغيير الحقيقة حتى يتخلص من التوتر والقلق الناتجة عن التوتر والصراعات “ومن هذه الحيل نذكر
ـ التعويض(محاولة الفرد للنجاح في ميدان لتعويض فشله في ميدان اخر)
ـ الإعلاء (التعبير عن الدوافع التي لا يقبلها المجتمع بوسائل مقبولة اجتماعياً)
ـ التقمص (إن ينسب الفرد إلى نفسه ما في غيره من صفات مرغوبة )
ـ الإسقاط (إن ينسب الفرد مافي نفسه من عيوب إلى الآخرين).
ـ النكوص”الرجوع إلى مستوى من  سلوك غير ناضج عند تعرض الفرد لمشكلة ما”
ـ السلبية”مقاومة المسئوليات وفعل الفرد عكس ما يطلب منه”
ـ التحويل”تحويل الدوافع المكبوتة وتعبيرها عن نفسها خارجيا”
ـ التبرير “تفسير السلوك الخاطئ بأسباب منطقية”
ـ النسيان”إخفاء الدوافع والخبرات الغير مرغوبة عن الوعي والإدراك”
ـ الإزاحة “إعادة توجيه الانفعالات المحبوسة نحو أشخاص وموضوعات غير الموضوعات والأشخاص  الأصلية التي سببت الانفعال”
ـ التعميم”تعميم تجربة او خبرة على سائر التجارب والخبرات المشابهة او القريبة منها”
ـ رد الفعل”التعبير عن الدوافع المستهجنة في صورة عكسية”
16. الصراع النفسي: العمل المتزامن أو المتواقت للدوافع أو الرغبات المتعارضة ، أو المتبادلة ، وينتج عن وجود حاجتين لا يمكن إشباعهما في وقت واحد ، ويؤدي إلى التوتر الانفعالي ، والقلق
17.الاحباط : حالة التي تواجه الفرد عندما يعجز عن تحقيق رغباته النفسية أو الاجتماعية بسبب عائق ما.وقد يكون هذا العائق خارجياً كالعوامل المادية والاجتماعية والاقتصادية أو قد يكون داخلياً كعيوب نفسية أو بدنية أو حالات صراع نفسي يعيشها الفرد تحول دونه ودون إشباع رغباته ودوافعه.
17.الحرمان : انعدام الفرصة في تحقيق الأهداف والرغبات
18.الغريزة : هي المحركات الأولية للسلوك أو هي الميل الفطري الذي يدفع الكائن الحي، إلى العمل في اتجاه معين تحت ضغط حاجاته الحيوية . هذا النمط من العمل يخدم تأقلم الكائن مع ظروفه وبيئته. 
19 . السلوك : كل ما يصدر عن الفرد من انشطة وردود افعال .
20. الحافز :وهي تعني في الغالب المثيرات الداخلية و النواحي العضوية التي تبدأ بالنشاط وتجعل الكائن الحي مستعداً للقيام باستجابات خاصة نحوموضوع معين في البيئة الخارجية آو البعد عن موضوع معين ويشعر بها الكائن كإحساس بالضيق والتوتر والألم ومن أمثلها حافز الجوع والعطش.
21.الدوافع:
الدوافع”هي عبارة عن مجموعة القوى الداخلية التي تحرك السلوك وتوجهه نحو هدف معين”وتنقسم الى “دوافع أولية”:يمارسها الفرد دون تعلم مثل المحافظة على النمو وعلى النوع.”دوافع مكتسبة”دوافع متعلمة من البيئة تتأثر بالعوامل النفسية وخبرات الفرد وثقافته مثل الخوف،القلق،العدوان،الإنجاز ،الانتماء……الخ.
 ـ الدوافع المكتسبة اللاشعورية”دوافع لا يشعر بها الفرد تدفعه إلى سلوك ليس له هدف واضح
ـ الدوافع المكبوتة”الكبت هو استبعاد الدوافع المؤلمة التي تشعر الفرد بالألم”.وتظهر على شكل زلات اللسان ،زلات قلم ،نسيان ،فقد الأشياء،أحلام ،مشي أثناء النوم…….الخ.
ـ الدوافع المكتسبة الشعورية هي عبارة عن تعديل للدوافع الأولية بما يتناسب مع العرف والقانون والدين والتقاليد والعادات”مثل العواطف والميول والاتجاهات والقيم
22. البواعث :هي الموضوعات التي يهدف إليها الكائن الحي وتوجه استجابته سواء تجاهها أو بعيدا عنهاومن شانها أن تعمل على إزالة الضيق والألم…الخ التي يشعر بها الكائن الحي ومن أمثلتها الطعام الذي يقابل حافز الجوع والماء الذي يقابل حافز العطش.
23. تعديل السلوك :عملية منظمة ومقصودة تهدف لأحداث تغيير في السلوك الملاحظ بطريقة مباشرة وهذا التغيير قد يكون  محو لسلوك غير مرغوب أو تشكيل سلوك جديد  مرغوب أو التقليل من تكرار سلوك غير مرغوب أو إعادة تنظيم للبيئة
24. القياس : الوصف الكمي لظاهرة ما ، والقياس النفسي يعني الوصف الكمي لخصائص وسمات وقدرات الافراد.
25.الاختبار النفسي : اداة أو اجراء منظم لقياس عينة من السلوك بصورة موضوعية

المراجع
كتاب علم النفس في القرن العشرين دراسة للدكتور / بدر الدين عامود  ،
الصحة النفسية / حامد زهران
علم النفس العام / عبدالرحمن العيسوي

تحت تصنيف الموضوعات | التعليقات على مصطلحات في علم النفس تهمك مغلقة

التعليقات أغلقت.

-