قراءة في الدليل التشخيصي الامريكي الرابع DSM-IV (الاعاقة الذهنية)

21 سبتمبر, 2011 بواسطة يحيى الفيفي

” التخلف العقلي Mental Retardation
A- وظيفة عقلية أدنى من المعدل الطبيعي بشكل واضح : درجة الذكاء IQ يقارب الـ70 أو أدنى باختبار درجة الذكاء الفردي (بالنسبة للأطفال ، وظيفة عقلية أدنى من المعدل بشكل صريح وذلك بالتقييم السيكولوجي ).
B- عجز أو اختلال متزامن في الوظيفة التكيفية الراهنة (أي فعالية الشخص في تلبية معايير متوقعة بالنسبة لعمره أو مجموعته الثقافية) في اثنين من المجالات التالية على الأقل: التواصل، الرعاية الذاتية، الحياة المنزلية ، المهارات الاجتماعية والشخصية، استخدام موارد المجتمع، التوجه الذاتي، المهارات الدراسية الوظيفية ، العمل ، وقت الفراغ ، الصحة، الأمن.
C- البداية قبل عمر 18 سنة .
– الترميز مبني على درجة الشدة ويعكس مستوى الاختلال العقلي:
317 التخلف العقلي الخفيف مستوى IQ من 50-55 وحتى 70 تقريباً.
318.0 التخلف العقلي المتوسط الشدة مستوى IQ من 35-40 وحتى 50-55.
318.1 التخلف العقلي الشديد مستوى IQ من 20-25 وحتى 35-40.
318.2 التخلف العقلي العميق مستوى IQ دون 20 أو 25.
319 التخلف العقلي، غير المحدد في شدته:وهذا التصنيف يمكن استخدامه عندما يكون ثمة افتراض قوي بوجود التخلف العقلي مع عدم القدرة على اختبار ذكاء الشخص بالاختبارات المعيارية (كما هو الحال مثلاً بالنسبة للأشخاص الذين لديهم اختلال شديد أو بالنسبة لغير المتعاونين أو بالنسبة للرضّع). ” انتهى.

وهنا احب ان اوجز بعض التوضيحات لما ورد في التعريف السابق :
 1.الوظيفة العقلية تعني الأداء العقلي العـــام (درجة الذكاء)وتكون هنا أقل من المتوسط بانحرافين معياريين أو أكثر، ويختلف مقدار الانحراف المعياري من مقياس لأخر حسب تعليماته.
 2. عجز الوظيفة التكيفية تعني انخفاض مستوى السلوك التكيفي عن من هم في مثل عمره ومثل ظروفه الثقافية حيث يؤدي الفرد أو يسلك  بمستوى أدنى من ذلك المستوى مقارنة بمن هم  في مثل عمره .والسلوك التكيفي عبارة عن مهارات الحياة اليومية التي نحتاجها حتى نحيى، ونعمل، ونلعب ضمن مجتمعنا.وهي تشمل مهارات التواصل، العناية بالنفس (مثل النظافة)، المعيشة المنزلية، أوقات الفراغ، الصحة والأمان، توجيه النفس، والمهارات الأكاديمية الوظيفية (القراءة، الكتابة، وأساسيات الحساب)، وكذلك مهارات العمل والعيش مع المجتمع ، ويتم تتقييمها عبر تقييم الشخص في بيئته المعتادة وعبر جميع أوجه الحياة وقد لا يتم تشخيص الفرد ذي القدرة الذكائية المحدودة على أنه معاق ذهنياً حينما لا يظهر صعوبة في مهارات التأقلم.
 3. تحدث الاعاقة الذهنية أثناء الفترة من الميلاد وحتى سن 18 سنة فسن 18 سنة يعتبر المعيـــار لنهاية فترة الــنمو الــعقلي وهذا يساعد على تمييز حالات الإعاقة العقلية عن الحالات الأخرى كالمرض العقلي.فعندما يبلغ الطفل المعاق ذهنيا بدرجة بسيطة سن 18 سنة يكون قد وصل إلى عمر عقلي بين 10 – 14 سنة وهو عمر مناسب يمكنه من التعلم واكتساب المهارات ويعيش حياته بصورة طبيعية .
4.قد تمر على معلم التدريبات السلوكية بعض الحالات التي يتضح من خلال الملاحظة وجدود العوق الذهني ولكن لا يمكن تحديد درجته بسبب عدم القدرة على تطبيق المقاييس النفسية الآدائية أو اللفظية لأسباب عديدة كعدم استقرار الحالة أو عدم الفهم أو عدم التعاون أو بسبب وجود اعاقة حركية شديدة مع عدم القدرة على الكلام كما في حالات الشلل الدماغي ، هنا يمكن تشخيص الاعاقة على أنها اعاقة ذهنية غير محددة ويمكن قبول الحالة فترة ملاحظة لإتاحة الفرصة لتدخل أكثر من رأي في الحكم على الحالة .

وأخيرا يجب أن نعلم أن المعاق ذهنيا قادر على التعلم واكتساب المهارات إذا حصل على الدعم المناسب ، لأن الإعاقة الذهنية ليست مرضا أو توقف للنمو العقلي وإنما هي حالة تكون فيها القدرات العقلية منخفضة أو لم  تنمو بصورة كافية لتمكن المعاق ذهنيا من اكتساب المهارات والمعلومات التي يمكن لمن هم في مثل سنه تلقيها واكتسابها.أي أن الطفل تعوق في نموه عن أمثاله في نفس عمره,وسيكتمل نموه وفق التسلسل الطبيعي للنمو رغم أن هذا النمو سيقف عند مرحلة معينه إلا إذا استفاد من تدخل مبكر وملائم يساعده على تخطي العراقيل  .فالنمو لدى المعاق ذهنيا يسير وفق التسلسل الطبيعي إلا أنه يكون بصورة متأخرة ومعدل بطيئ .

تحت تصنيف الموضوعات | لا تعليقات »

أضف تعليق

-